Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> جراحة التجميل والترميم >> إستخدام ممدد الأنسجة في الجراحات التجميلية د. وليد قرة شولي

إستخدام ممدد الأنسجة في الجراحات التجميلية د. وليد قرة شولي


استخدم لأول مرة، بالون ممدد الأنسجة، في بداية الثمانينات من قبل الدكتور/ رادوفان، حيث إستطاع إعادة بناء منطقة الصدر لإحدى المريضات بعد عملية استئصال الثدي. إن تمديد الأنسجة وتكبيرها، مع ذلك، طريقة قديمة جداً، حيث أنها مرتبطة بعادات بعض القبائل الإفريقية والذين كانوا يستخدمون بعض الحلقات المعدنية وبأحجام مختلفة في تكبير أجزاء معينة من الجسم كالشفه والأذن، وحتى تطويل الرقبة، اعتقاداً منهم بأن ذلك يعطي جمالاً مميزاً للشخص. ويحصلون أحياناً على تكبير يصل الى عدة أضعاف الحجم الطبيعي وبإستخدام حلقة صغيرة في البداية ومن ثم يستبدلوها بأكبر بقليل وهكذا تدريجياً حتى يحصلون على الحجم المراد. إن هذه الطريقة باتت تستعمل بشكل واسع في جراحة التجميل. وقد زادت بشكل كبير من نسبة نجاح بعض الحالات ، التي كانت تشكل عبئاً حقيقياً على جراح التجميل. هذه البالونات يمكن إستخدامها في معظم أنحاء الجسم مثل، فروة الرأس والوجه والصدر... الخ، كما أنها توجد بأشكال وأحجام متنوعة، لتتناسب مع المكان الذي يراد زرعه فيها. كيف يستخدم جهاز تمديد الأنسجة؟ بعد إختيار شكل وحجم ممدد الأنسجة يتم زراعته تحت جلد المنطقة المراد تكبيرها، وذلك بمحاذاة المنطقة المصابة من الجسم والمراد إستئصالها، مع وجود صمام خاص لحقنه بالسوائل. يتم الحقن التدريجي كل ثلاثة أيام او أكثر، حسب سرعة التمديد والتي تختلف من منطقة لأخرى، وبذلك وبعد فترة زمنية يمكن الحصول على كمية كافية من الأنسجة الممددة المطلوبة في إعادة بناء او ترميم الجزء المراد علاجه. من سلبيات هذه الطريقة أنها تحتاج الى أكثر من تدخل جراحي واحد، وتحتاج الى الصبر، حيث أن هذا البالون المزروع تحت الجلد يشكل إزعاجاً لبعض المرضى، حيث الشكل غير المألوف بسبب تضخم أحد أجزاء الجسم، والذي يحتاج الى الحقن المستمر، لفترة زمنية طويلة قد تصل الى شهرين او أكثر، حسب حجم الممدد. وخلال هذه الفترة يتطلب من المريض مراجعة العيادة او المستشفى مرتين اسبوعياً من أجل حقن السوائل. أما إيجابيات هذه الطريقة فهي الحصول على أنسجة من منطقة قريبة جداً من المكان المصاب، حيث تكون خواص الجلد ولونه بنفس الدرجة تقريباً، وهذا ما يعطي نجاحاً مميزاً لمثل هذه العمليات. تستخدم هذه البالونات في إزالة آثار التشوهات والندب الناتجة عن الحروق والحوادث وإستئصال الأورام، وكذلك في إعادة بناء بعض أجزاء الجسم وفي علاج فقدان الشعر في فروة الرأس بسبب التشوهات الناتجة عن الحروق او غير ذلك. وكأي عملية جراحية قد تحصل بعض المضاعفات، مثل الالتهابات او تلف في البالون او تلف في طبقات الجلد الممدد، وفي هذه الحالات يتم استئصال البالون، ويمكن إعادة زراعة البالون بعد فترة من الزمن وذلك بعد معالجة هذه المضاعفات . إن جهاز ممدد الأنسجة ما زال يعتبر الطريقة الأفضل لعلاج التشوهات الشديدة والممتدة على مساحات كبيرة من الجسم. أما بالنسبة لتمديد أنسجة العظم او تطويل العظم فقد إستطاع الروسي ليزاروف استخدام جهاز تم تصميمه لتمديد العظام . ولقد استخدمت طريقته بنجاح في حالات عدم تساوي طول الأطراف السفلى وكذلك في زيادة الطول حتى عدة سنتيمترات في بعض حالات قصر القامة. أما ماتييف، فصمم جهازاً وسمي بإسمه من أجل تطويل أصابيع اليد . ولقد استخدمت طريقته بنجاح في الكثير من الحالات، ومنها على سبيل المثال بعض التشوهات الخلقية لليد حيث أصابيع اليد تكون غير مكتملة النمو او قصيرة جداً، وكذلك في بعض حالات تشوهات أصابع اليد الناتجة عن حوادث. إن تمديد الأنسجة في جسم الإنسان قد أعطى نجاحاً كبيراً للكثير من الحالات التي كانت تعتبر مستعصية. وكما رأينا يمكن تمديد الجلد والأنسجة الأخرى مثل الأعصاب والأوعية الدموية، حتى تطويل العظام، والذي كان بالأمس مستحيلاً، أصبح الأن ممكناً. د. وليد قرة شولي استشاري جراحة التجميل والترميم والحروق



حزيران 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
1234567

اخر الأخبار

جمعية المستشفيات الخاصة تشارك في معرض كازاخستان الدولي للسياحة

تشارك جمعية المستشفيات الخاصة ومجموعة من المستشفيا...

فارمسي ون تشارك باليوم الطبي المجاني مع اورانج

شاركت مجموعة فارمسي ون في اليوم الطبي المجاني الشا...

فارمسي ون تحتفل بالذكرى 71 لاستقلال الاردن

احتفلت مجموعة فارمسي ون بالذكرى الواحدة والسبعون ل...
عرض المزيد

النشرة الدورية