Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> نسائية وتوليد >> إستئصال الرحم بالمنظار/ د. اسامة بدران

إستئصال الرحم بالمنظار/ د. اسامة بدران


هناك العديد من الحالات الطبية التي تستدعي إستئصال  الرحم وتتم نسبة كبيرة من هذه العمليات عن طريق جرح في البطن طوله يتراوح ما بين 10 – 20 سم، أحياناً يكون أفقياً في أسفل البطن وأحياناً عمودياً بإتجاه السرة، حسب تفاصيل الحالة المرضية.
 
ولكن منذ ان بدأ عصر الجراحة بالمنظار، كنتيجة طبيعية للتطور التكنولوجي الطبي الذي سمح للجراح بإجراء العمليات الجراحية من خلال ثقوب صغيرة بدل جرح كبير والذي يقلل العبىء الجراحي على المريض بشكل كبير، أصبح بالإمكان إجراء عملية إستئصال الرحم بالمنظار، والتي تم إجراؤها لأول مرة عام 1986 في الولايات المتحدة.
 
الجمعية الامريكية للأمراض النسائية أشارت الى أن الطريق المفضل لإستئصال الرحم هو عن طريق المهبل، وإذا لم يكن ذلك ممكناً فبالمنظار، وهذا الرأي مبني على دراسات وخبرات متراكمة، والتي تشير الى أنه لا داعي لإستئصال الرحم عن طريق جرح كبير في الغالبية العظمى من الحالات.
 
إستصال الرحم بالمنظار يتم في غرفة العمليات وبتخدير كامل عن طريق أربعة ثقوب في جدار البطن، كل منها ما بين نصف الى واحد سنتيميتر يتم من خلالها تحرير الرحم من روابطه في الحوض كاملة ومن ثم يمكن إخراجه عن طريق المهبل إذا كان حجمه طبيعياً او عن طريق تقطيعه بجهاز مصمم لهذا الغاية وليتم إخراجه من أحد الثقوب في البطن.
 
تمكث المريضة عادة فترة 24 ساعة في المستشفى وأحياناً أقل وتعود الى حياتها الإعتيادية خلال أيام ويمكنها قيادة السيارة بعد حوالي أسبوع والعودة لعملها خلال أسبوعين.
الثقوب الصغيرة والتي يتم إغلاقها بخيوط جراحية مع إنتهاء العملية تكاد تختفي ملامحها بعد أسابيع.
الفكرة الأساسية تنطبق أيضاً على إستئصال الياف الرحم وأكياس المبيض والأندومتريوسس، وغيرها الكثير من العمليات الجراحية ويمكنكم مشاهدة فيديو كليب لمختلف العمليات الجراحية النسائية بالمنظار على موقعنا .www.drbadran.com
 
د. اسامة بدران
البورد الامريكي في الجراحة النسائية
شهادة التخصص الامريكي في جراحة المنظار للأمراض النسائية
 



تموز 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

النشرة الدورية