Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> منوعات طبية >> أراء بعض مشاهير الأطباء والعلماء الحكماء في الصوم

أراء بعض مشاهير الأطباء والعلماء الحكماء في الصوم


الدكتور ماك فادون : وهو من الأطباء العالميين الذين اهتموا بدراسة الصوم و أثره، يقول الدكتور ماك فادرون « : إن كل إنسان يحتاج الى الصوم، وإن لم يكن مريضاً، لأن سموم الأغذية والأدوية تجتمع في الجسم فتجعله كالمريض وتثقله، فيقل نشاطه، فإذا صام خف وزنه وتحللت هذه السموم من جسمه بعد أن كانت مجتمعه، وما أن تذهب عنه حتى يصفو صفاءً تاماً، ومع ذلك يستطيع الصائم إذا اراد ان يسترد وزنه ويجدد جسمه في مدة لا تزيد على العشرين يوماً بعد الإفطار، لكنه يكون
قد تخلص من أعباء السموم، ويبدأ يشعر بنشاط وقوة لا عهد له بهما من قبل .«
 
سُئل ميشيل أنجلو شيخ المعمرين عن السر في صحته الجيدة وتمتعه بنشاط غير عادي بعد أن تجاوز الستين من عمره، فقال: إني أعزو احتفاظي بالصحة والقوة والنشاط في سنوات كهولتي الى أني أمارس الصوم من حين الى آخر، ففي كل عام أصوم شهراً، وفي كل شهر أصوم أسبوعاً، وفي كل أسبوع أصوم يوماً، وفي كل يوم أكل وجبتين بدلاً من ثلاثة، وفي أثناء الصوم لا اتناول شيئاً غير الماء، وقد آخذ من عصير الفاكهة او ملعقة صغيرة من عسل النحل، إذا وجدت نفسي غير قادر على مواصلة العمل وأداء واجباتي اليومية .
 
الروائي ابتون سنكلر يقول : وجدت في الصوم صحة تامة ، ونوعية جيدة من الحياة ، وشعور بالصفاء والسعادة ، إنه لشيء يجهله بنو البشر .
الكسندر سولزهانيزت يقول: لماذا نصوم ؟ لماذا هذا الصوم الطويل؟ لأنك أيها الشره، إذا ملأت بطنك حتى النهاية فإن بطنك سوف يطرحك أرضاً. إنك لن تستطيع أن تستمر على ما أنت عليه ... من التهام متتابع للطعام، فلذلك يتوجب عليك أن تأخذ استراحة في بعض الأحيان.
 
ولماذا الإستراحة ؟
لانها تصفي ذهنك وتشعرك بأنك أكثر إنتعاشاً أولاً تلاحظ ذلك عندما تكون معدتك فارغة .
غريغوري يخبر مستمعيه في الكليات الجامعية والأندية والتلفزيون عن إستمتاعه بالصوم بقوله: إن الفرد يصوم بهدف تطهير البناء الجسدي وطرح كل السموم الضارة المتراكمة في الجسم، ذلك ان الصوم في الحقيقة عبارة عن عملية مكافحة لسميات الجسد، وهو قائم على فكرة أن التسمم هو السبب الأساسي في الأمراض، وأننا حينما نستمر في دفع الأطعمة داخل الجسم او في قذف الأطعمة المشتملة على المركبات الكيميائية داخل الجسم في الوقت الذي يسعى فيه الجسم الى علاج نفسه، فإننا نرغم الجسم على استعمال طاقاته الحيوية لغايات غير  إعادة بناء الصحة، في حين ان أفضل طريقة لمساعدة الجسم حين تظهر عوارض المرض هي الصيام، حيث يرتاح فيه الجسم من الوظيفة الهضمية، هذا ويمكن تناول بعض انواع العصير الذي يمكن أن يقوم بدور العامل المساعد في عملية العلاج الذاتي للجسد.
 
ومهما يكن من أمر فإن الصوم الطويل الأجل يتيح للجسم، جميع اعضاء الجسم، أن ينعم بعملية تطهير كامل، هذا بالإضافة الى أن الصائم يشعر في الوعي الاخلاقي والروحي، وتحسن فيما يخص الجنس، وكذلك فإن الجسم يتطلب نوماً أقل من المعتاد لأنه يكون مرتاحاً من عملية منهكة كان يقوم بها قبل الصيام ألا وهي بذل الطاقة لهضم الطعام.
لقمان الحكيم قال: يا بني إذا امتلأت المعدة نامت الفكرة، وخرست الحكمة وقعدت الأعضاء عن العبادة .
الإمام الشافعي قال : أحب للصائم الزيادة بالجود في شهر رمضان اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم ولحاجة الناس فيه الى مصالحهم وتشاغل كثير منهم فيه بالعبادة عن مكاسبهم .
الإمام الغزالي قال : الصيام زكاة النفس، ورياضة الجسم، وداع للبر فهو للإنسان وقاية وللجماعة صيانة، في جوع الجسم صفاء القلب، واتقاء القريحة وإنفاذ البصيرة، لأن الشبع يورث البلادة ويعمي القلب، ويكثر الشجار في الدماغ فيتلبد الذهن، والصبي إذا ما كثر أكله بطل حفظه، وفسد ذهنه ... أحيوا قلوبكم بقلة الضحك، وقلة الشبع وطهروها بالجوع تصف وترق.
احمد شوقي قال : الصوم، حرمان مشروع، وتأديب بالجوع وخضوع لله خضوع لكل فريضة وحكمة، وهذا الحكم ظاهره العذاب، وباطنه الرحمة، يستثير الشفعة، ويحض على الصدقة، يكسر الكبر ويعلم الصبر، ويسن خلال البر، حتى إذا جاع من ألف الشبع وحرم المترف أسباب المتع، عرف الحرمان كيف يقع والجوع كيف آلمه .
 



شباط 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
242526272812
3456789

النشرة الدورية