Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> قصة >> أحلام / حمزة حمّـاد

أحلام / حمزة حمّـاد


كان قرار قبولها بالزواج منه هو القرار الأسوأ في حياتها على الإطلاق. إذ لم يكن شيء أشبه بعتبة الشقاء منه. مع أنه لم يكن الشاب الأسوأ على الإطلاق كما كان يبدو في نفسها. كانت تظن أنها أقل حظاً من قريناتها اللواتي تزوجن قبلها مع أنها لا تقل عنهن جمالاً ولا خُلُقاً وليس فيها من العيب ما يحول دون اللحاق بركبهن. وكان يتقدم لخطبتها الشباب بين الحين والحين؛ فمنهم من يضل الطريق لقلبها ومنهم من لا يدق قلبه لها. وظلت على هذه الحال بضع سنين. كانت تذيب أيامها في العمل، وتقلب فيه الوجوه التي يصعب على ذاكرتها الاحتفاظ بها. حالها كحال أي موظفٍ يعمل في خدمة الزبائن في كل الشركات المتناثرة في هذا العالم. حتى جاءها زبونٌ لم يحرك فيها شيء لكنه حرك من حولها كل شيء. انتهى من شرح مشكلته وانتهت هي من تقديم الحلول ومضت في سبيلها وطوت يومها كما كانت تطوي ما مضى من الأيام. أما هو فكانت هذه له البداية. جمع عنها ما يكفي من التفاصيل ليتقدم لخطبتها، إذ وجد فيها ما يكفيه من حسن الوجه والخلق والمستوى التعليمي والاجتماعي. ولم يكن هو بأقل منها في شيء. ولقي طلبه من أهلها الترحاب والقبول، لكنها أجابت بما أملته عليها فطرتها، ولم يسبق رفضها أي تفكير، ظناً منها بأن هذه المرة كسابقاتها، ونسيت بأن الباب لم يطرق منذ شهور... كانت طريقة «الإقناع بالخطأ » هي الباب الوحيد المفتوح أمامها؛ طريقة إحصاء الإيجابيات والسلبيات والترجيح حسب الدرجة الأعلى. فهي الطريقة الوحيدة التي يتم فيها تعطيل استفتاء القلب، وهي الطريقة الوحيدة التي تمكن المرء من تعليق الفشل على شماعة القدر. ولم يكن لتلك الطريقة بيئة أخصب من تخويف أهلها من عواقب الرفض وتفويت الفرصة لتكميم أفواه الناس الذين لا تدور ألسنتهم إلا للحديث عنها... ومرَّ اليوم الذي كانت تحلم به كأنه حلم، دون أن تعي منه شيئاً، ولا أن تذوق له طعماً، فصار حلمها الجديد ألا تنجب، فزفَّت لها الطبيبة البشرى بأنها حامل. لكنا لم تيأس، ومضت تصنع الأحلام وترجو أن تنجب ذكراً لينجو مما لم تنجُ منه... ومضت الشهور فبشرتها الطبيبة مرة أخرى بأن في أحشائها أنثى... بدأت أحلام تلاحظ بعض البقع الداكنة على وجه طفلتها السمراء ينمو عليها الشعر ثم يزداد كثافةً وانتشاراً حتى اجتاح اجزاء واسعة من جسمها وكانت كلما اتسعت رقعة الشعر في جسمها تتسع رقعة الخوف والألم في قلب أحلام... عندما أحست بخطر محقق حملت طفلتها وهرعت بها إلى الطبيب ليبشرها هذه المرة بأن طفلتها مذؤوبة... كان هذا الاسم كافياً ليفزعها على الرغم من كونه أكثر إبهاماً من أن تفهمه لكنها انتفضت له انتفاضة من لم لا يخيبه حدسه. فسألته ولم يكن يحول بينها وبين انهيارها سوى جواب الطبيب: وما معنى أنها مذؤوبة؟ أجابها الطبيب وعلامات الذهول والشرود تعتلي محياه بأنها مصابة بمتلازمة امبراس وهي من الأمراض النادرة جداً ناتجة عن خلل في صبغات الجسم ويعاني منها ما لم يزد عن خمسين شخصاً على هذه البسيطة، ولم يعرف لها علاج حتى الآن سوى التعايش... راعها ما سمعت. وقضى عليها أو كاد. وكأن هذا ما كان ينقصها ليكتمل الجحيم... وعادت بها إلى زوجها الذي لم يجد معها يوماً شيئاً من السعادة التي دفعته للزواج بها. فكان ندمه على الزواج منها أشد من ألمه على ما حل بالطفلة، فطلقها ومضى... ولأنها يجب أن تبكي فقد بكت كما هو العرف، لكنها لم تشعر بمثل هذه السعادة منذ سنوات كثيرة خلت، كانت تشعر بنشوة الحرية والانطلاق والانفلات في اللا حدود... رممت ما بقي منها، ولملمت بقاياها وضربت في طول البلاد وعرضها تبحث عن علاج لابنتها، فلم تهتدي له. وكان خير ما أجمع عليه الأطباء هو إزالة الشعر بالليزر للتخفيف من أعراضه التي ستعود للظهور. وكانت البشرى هذه المرة بأن سواد شعرها سيجعل النتيجة أفضل؛ إذ أن الشعرالغامق أكثر امتصاصاً لأشعة الليزر من الأشقر... كان هذا يبدو رائعا لها، على الرغم من كونه لا يضع للأمر نهاية لكنها البشرى الأجمل منذ أن ضلت الطريق، فتلألأت عيناها وكأن لسان حالها يقول:
أتاني الحزنُ في ثوبِ ابتهاجٍ ..... وقد عَلِمَ الفؤادُ بما يَدورُ
فقلتُ أواجِهُ الدنيا بِصبري ..... عساهُ يُثابُ بالخيرِ الصَّبُورُ
فَجَاءَ بِطِفلَةٍ مَذؤوبَةٍ لي ..... ليجعلَ قوتي قهراً تَخُورُ
ألم أكُ في غنى عن كلِّ هذا ..... وكان يُديرُ بوصَلَتي الشُّعورُ
إذا ما القلبُ أفتاني بشيء .... يكونُ بما فتى القلبُ السرورُ.

. حمزة حمّــاد



شباط 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728123
45678910

اخر الأخبار

بيان صحفي صادر عن جمعية المستشفيات الخاصة تحت الرعاية الملكية السامية

منتدى السياحة العلاجية العالمي ينطلق في 25 شباط 20...

انطلاق فعاليات مؤتمر أمراض وزراعة الكلى

البحر الميت -قال رئيس المؤتمر الدولي الخامس عشر لا...

مشاركة جمعية المستشفيات الخاصة في معرض الخرطوم الدولي

شاركت جمعية المستشفيات الخاصة في معرض الخرطوم الدو...
عرض المزيد

النشرة الدورية